النجاح -  طالبت حركة فتح  المجتمع الدولي التدخل العاجل لوقف ممارسات الاحتلال بحق  الأسرى،  في سجون الاحتلال الاسرائيلي الذي يمارس ضدهم   انتهاكات جسيمة وخطيرة، وتخالف القانون الدولي وحقوق الانسان.

وقال عضو المجلس الثوري لحركة فتح والناطق بإسم الحركة اياد نصر:"  ان إرجاء سلطات الاحتلال الاسرائيلي الإفراج عن الأسير علاء ابو جزر الي أجل غير مسمى ، والذي كان مقرراً  اليوم الثلاثاء 14/1 بعد ان امضى 17 عاما في السجن، يعتبر جريمة تكشف عن بشاعة وجه الاحتلال الحقيقي  داخل معتقلاته ضد الأسرى الفلسطينين".

كما ويشكل انتهاكًا جسيمًا لقواعد القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان.

يذكر ان  سلطات الاحتلال الاسرائيلي، مددت اليوم الثلاثاء،  اعتقال الأسير علاء أبو جزر، الذي تنتهي مدة محكوميته اليوم ، والبالغة 17 عاما، وذلك لمدة يومين للتحقيق معه.

ولفت نادي الأسير إلى أن سلطات الاحتلال أبلغت عائلة أبو جزر يوم أمس، أنه لن يتم الإفراج عن نجلها.

يشار   إلى أن الأسير أبو جزر نُقل للتحقيق بعد عملية قمع نفذتها إدارة سجون الاحتلال بحق الأسرى في معتقل "ريمون"، ونقلت على إثرها عددا من أعضاء الهيئة التنظيمية.

الجدير ذكره أن الأسير أبو جزر (43 عاما) من مدينة رفح، ومعتقل منذ عام 2003م.