نابلس - النجاح - انتهى ظهر الثلاثاء، اجتماع  ما يسمى بمجلس الاحتلال الأمني المصغر "الكابينت" ​​حول العدوان الذي يشنه على قطاع غزة.

وأعلنت قوات الاحتلال البدء بإستهداف أهداف تابعة لحركة الجهاد الإسلامي في القطاع.

وذكرت القناة العبرية السابعة، أن الاجتماع استمر لثلاثة ساعات.

في سياق متصل قال رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، إن قرار اغتيال بهاء أبو العطاء  اتخذ قبل 10 أيام.

ويأتي انعقاد الكابينت بعد أكثر من 100 صاروخ طالت "تل أبيب"ومستوطنات غلاف غزة، رداً على اغتيال الاحتلال القيادي في الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا باستهداف منزله شرق غزة فجر اليوم.

بدورها،أعلنت غرفة العمليات المشتركة التي تضم الاجنحة العسكرية لفصائل المقاومة الفلسطينية انها في حال استنفار دائم لبحث سبل الرد المناسب على جريمة اغتيال الشهيد ابو العطا.

وأكدت ان الرد الاولى للمقاومة رسالة واضحة بأن دماء الشهداء لن تضيع هدرا.

وأضاف بيان صادر عن غرفة العمليات :"ما جرى من قبل الاحتلال في غزة دمشق تجاوز لكل الخطوط الحمراء وهو يضع الاحتلال أمام المسؤولية الكاملة.