النجاح - أكد الرئيس محمود عباس، أن لا انتخابات بدون غزة والقدس، مضيفاً:" قررنا ان نذهب للانتخابات التشريعية ومن ثم الرئاسية، ونحن ننتظر ونأمل ان ياتي الجميع بجواب موحد، وان يكونوا على قدر المسؤولية وان يقولوا نعم للانتخابات التي تحمي وجودنا وقضيتنا".

وأضاف الرئيس:" تحت كل الظروف سائرون بها لنحققها،  وبعد ذلك أن نحقق أملنا وحلمنا وهو الدولة الفلسطينية المستقلة وتقرير المصير والعودة لأرض الوطن".

وتابع الرئيس خلال كلمة له، في إحياء الذكرى الـخامسة عشرة لاستشهاد القائد الرمز ياسر عرفات، في مقر الرئاسة، بمدينة رام الله:" لا يستطيع احد أن يتنازل عن ثوابت الشعب الفلسطيني، ولن نتراجع عن الحق، ونرفض ما لا ينسجم مع حقوقنا، وما لا يقبله شعبنا".

وأضاف الرئيس:" كل من حاول تقديم صفقة العصر لتصفية القضية الفلسطينية، وجهنا له صفعة العصر".

وتابع الرئيس:"  لن نقبل ابداً ان نتنازل عن شهدائنها واسرانا وجرحانا، فهم أقدس ما لدينا ولن نتنازل عن اموالنا كاملة، ومستمرون في موقفنا، حتى يتنازل الاحتلال والا فنحن ماضون في طريقنا".