النجاح - أكد رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف إن الاحتلال يستغل موسم الزيتون للتصعيد من اعتداءاته على المزارعين وحقولهم.

وشدد عساف خلال تنظيم يوم عمل تطوعي في بلدة كفر ثلث جنوب قلقيلية، اليوم الخميس، ان هذا اليوم يأتي ضمن برنامج الهيئة في دعم المزارع الفلسطيني.

وتابع:" من المهم تعزيز صمود وثبات على أرضه، وتحديدا للأراضي المحاذية للجدار والمستوطنات وجدار الفصل العنصري.

وفي السياق ذاته، أكد نائب محافظ قلقيلية حسام أبو حمدة، أهمية التكافل والتعاون مع المزارعين لتمكينهم من جني محاصيلهم في المناطق التي تتعرض لاعتداءات.

وأضاف: "وجودنا اليوم هو أكبر حماية للأرض من التوغل الاستيطاني، الذي يتم بسياسة ممنهجة من الاحتلال، ونشد على أيدي المزارعين الثبات بأرضهم".