رام الله - النجاح -  اقدم عشرات النشطاء  اليوم الأربعاء، على إغلاق مقر الصليب الأحمر الدولي في رام الله، للمطالبة بإنقاذ حياة الأسير سامر العرابيد الذي يواجه وضعًا صحيًا خطيرًا.

ونفذ النشطاء وقفة تضامنية مع الأسير سامر العرابيد، من أجل التحرك الفوري لإنقاذ حياته ومطالبة الصليب بزيارته في المستشفى والوقوف إلى جانبه، والتحقيق في ظروف اعتقاله.

يذكر أن الأسير العرابيد، اعتقل في 25 أيلول/ سبتمبر الماضي من منزله في رام الله، وخضع لتحقيق قاس، تسبب في تدهور حالته الصحية، ويمكث الآن في مستشفى "هداسا" بالعيسوية بالقدس المحتلة.