النجاح -  وضع الرئيس محمود عباس، صباح اليوم الأحد، اكليلا من الزهور على ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات، لمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك.

وقال الرئيس": نحن هنا صامدون صابرون مرابطون في أرضنا، ولن نسمح لأحد أن يخرجنا منها ولن نسمح لاحد أن يحتل مكاننا، ولن نسمح لاحد أن يأخذ حقوقنا أو أن يهضمها، وسنبقى هنا لإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف مهما طال الزمن".

ووجه الرئيس التحية والتقدير والتهاني الحارة لأبناء شعبنا في كل مكان، في الوطن والشتات والمخيمات، ونقول لهم كل عام وأنتم بخير، كما نتوجه للأمتين العربية والإسلامية والعالم بأن يعود بالخير والسلام والبركات".

وفي سياق متصل،  أدى الرئيس، صلاة عيد الأضحى المبارك في مسجد التشريفات بمقر الرئاسة بمدينة رام الله.

وهنأ خطيب العيد الشيخ ناصر القرم أبناء شعبنا الفلسطيني والأمتين العربية والاسلامية بحلول عيد الأضحى المبارك، داعيا الله سبحانه وتعالى ان يعيده وقد تحققت آمال وطموحات شعبنا بالحرية والاستقلال.

وأشار إلى أن عيد الأضحى يحمل معاني سامية للبشرية جمعاء تعنى بالوسطية والاعتدال والتراحم والتكافل بين أبناء المجتمع الواحد، مؤكدا أن شعبنا بتعاضده وصموده وتمسكه بحقوقه وثوابته سينتصر، وسيحقق أهدافه، باقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف.