وكالات - النجاح - قال خالد البطش رئيس الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، إن "شعبنا في لبنان ضيف لحين العودة ولن يقايضوا أو يساوموا على أرض مقابل فلسطين".

وطالب البطش في كلمة موجهة لمسيرات اللاجئين في مخيمات اللجوء بلبنان رفضا لقرارات وزير العمل، الرئاسة اللبنانية و الحكومة ومجلس النواب بالتراجع عن الخطوات التي تمس بالعيش الكريم لأهلنا اللاجئين.

وأضاف : "في جمعة لاجئي لبنان نؤكد وقوفنا إلى جانب شعبنا في كافة مخيمات اللجوء في لبنان، ونجدد دعمنا وإسنادنا لمطالب اللاجئين"، متابعا : "نحن باقون في مواجهة صفقة القرن و التصدي لكافة المؤامرات الرامية لتصفية القضية الفلسطينية".

وشكر البطش، الشعب اللبناني وقواه الحية على حسن الاستضافة منذ 70 عاما "تقاسمنا فيها آلامنا و أوجاعنا و معاناتنا وأحزاننا في مواجهة الاحتلال".

وتابع: يا أهلنا في لبنان لسنا ضدكم و شعبنا لا يرنوا لأن يكون لبنان وطنا بديلا عن فلسطين، لكننا ضيوف حتى العودة الى أراضينا المحتلة، ونأمل منكم ان تستمروا في دعمكم لأبناء شعبنا. 

وأردف البطش قائلا: نحن على ثقة بأن لبنان الذي رفض مؤتمر البحرين لن يقبل بصفقة القرن، لكن نخشى أن تكون بعض الإجراءات تمس صمود اللاجئين بما يستفيد منه الاحتلال والأمريكان.

وزاد البطش حديثه قائلا : "نثق في لبنان شعبا و حكومة ونوابا ومقاومة بأنهم لن يكونوا إلا داعمين لقضيتنا وسيبقون كذلك"، موجها التحية لشعبنا وللحراك الجماهيري، داعيا في الوقت ذاته الى استمراره وبقائه وأن يتطور ليبقى شوكة في حلق صفقة القرن وحلق المروجين للتطبيع مع الاحتلال والاعتراف بشرعيته على أرض فلسطين و الجولان.