نابلس - النجاح - أصيب 7 "إسرائيليين" صباح الاثنين، بجراح في سقوط صاروخ على منزل بمنطقة "الشارون" شمالي "تل أبيب" أطلق من قطاع غزة.

وذكرت القناة 12 العبرية أن الصاروخ سقط على منزل في منطقة "مشميرت" في نطاق منطقة الشارون إلى الشمال من "تل أبيب" وقريباً من مدينة نتانيا وأن سكان المنزل السبعة أصيبوا بجراح، 5 بجراح طفيفة و2 بجراح متوسطة فيما لحق دمار كبير بالمنزل.

في حين قال الاحتلال إنه شخص إطلاق صاروخ من قطاع غزة تجاه "إسرائيل" حيث دوت صفارات الإنذار بمنطقة الشارون والمناطق المحيطة.

وفي السياق، ذكرت مصادر عبرية نقلا عن مكتب رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو الذي يزور واشنطن إنه تم إطلاعه حول إطلاق الصواريخ من قطاع غزة.

وأضافت أنه في الدقائق القليلة القادمة سيجري مشاورات عبر الهاتف مع رئيس الأركان ورئيس جهاز الأمن العام (الشاباك) ورئيس جهاز الأمن القومي وكبار مسؤولي في جيش الاحتلال.

وقرر بنيامين نتنياهو رئيس حكومة الاحتلال ، صباح يوم الاثنين، قطع زيارته الحالية إلى واشنطن؛ في أعقاب سقوط الصاروخ.

وقال مكتبه إن "نتنياهو قرر قطع الزيارة لواشنطن فور انتهاء اللقاء مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؛ وذلك في أعقاب التصعيد الخطير من غزة".

فيما واصل، دعا الرئيس السابق للاستخبارات العسكرية الإسرائيلية اللواء (احتياط) عاموس يادلين، التحريض على شن عدوان والحاق الأذى بقادة بقطاع  غزة.

ويأتي ذلك في وقت يستعد فيه الوفد الأمني المصري لزيارة قطاع غزة اليوم الاثنين في ختام زيارته لـ"اسرائيل" وذلك ضمن مساعيه لتثبيت وقف إطلاق النار مع الاحتلال.

وتتوسط القاهرة والأمم المتحدة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل لوقف التصعيد في قطاع غزة والتخفيف من معاناة السكان جراء الحصار الإسرائيلي المستمر على القطاع منذ سنوات.

وتستعد الجماهير الفلسطينية في القطاع للخروج بمليوينة العودة في 30 آذار/مارس الجاري ذكرى يوم الأرض للتأكيد على حق العودة وللمطالبة برفع الحصار عن غزة.