نابلس - النجاح - أطلعت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، رئيس بلدية "ميرامار" بولاية فلوريدا الأميركية وين ميسام، على آخر التطورات السياسية الإقليمية والعالمية والمستجدات الفلسطينية.

واستعرضت خلال اللقاء الذي عقد في مقر منظمة التحرير برام الله، الخطوات الأميركية غير المسؤولية تجاه القضية الفلسطينية وخطورة سياسات الإدارة الحالية على حقوق شعبنا الفلسطيني.

وقالت: "إن إدارة ترمب باتخاذها هذه الخطوات والقرارات الفاضحة والمنافية للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، وبتبنيها لسياسات وتوجهات اليمين الإسرائيلي المتطرف فإنها تشرع لممارساتها وأيديولوجيتها المتطرفة والعنيفة".

وتطرقت خلال لقائها مع ميسام الذي ينوي الترشح للرئاسة الأميركية عن الحزب الديمقراطي، للانتهاكات والممارسات الإسرائيلية على الأرض، مشيرة إلى الهجمة الاستيطانية الاستعمارية المتصاعدة وآخرها إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي عن بدء بناء 840 وحدة استيطانية في مستوطنة آرئيل، إضافة إلى عمليات القتل المتعمد، والإعدامات الميدانية والاجتياحات وهدم المنازل والمنشآت بما في ذلك سياسة الهدم المستمرة في القدس ومحيطها ومنها هدم جرافات الاحتلال لمدرسة قيد الإنشاء في مخيم شعفاط، إضافة إلى إجراءات دولة الاحتلال الهادفة الى عزل المدينة المقدسة وتفريغها من سكانها الأصليين.

وأشارت إلى ضرورة مواجهة العقلية الايدلوجية والاقصائية والعنصرية التي ينتهجها ترمب وشركائه، والعمل على إعادة الاعتبار لمنظومة التشريعات والحقوق التي نصت عليها المعاهدات الدولية، وترسيخ مبادئ حقوق الإنسان ونشر ثقافة السلام والتعايش لحماية البشرية جمعاء.