رام الله - النجاح - بحث وزير التنمية الاجتماعية ابراهيم الشاعر ،مساء اليوم الأحد، مع مدير البرامج في مؤسسة الاعانة الاسلامية/فرنسا، فلوريان بارتو، سبل التعاون المشترك في مجال التمكين الاقتصادي وكفالة الأيتام والأنشطة الموسمية التي تنفذها المؤسسة خلال شهر رمضان.

وثمن الشاعر دور مؤسسة الاعانة الاسلامية / فرنسافي تقديم الدعم للفئات المهمشة والفقيرة في فلسطين، مؤكدا أن وزارة التنمية الاجتماعية تفتح أبوابها للشراكة الفعالة مع مختلف مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الدولية لخدمة الفئات المهمشة.

وقال: "نحن في وزارة التنمية الاجتماعية على استعداد تام لشراكة الفعالة مع مختلف المؤسسات الدولية والقطاع العام والمجتمع المدني، لتنفيذ الرؤية التنموية الجديدة للوزارة والتي تهدف الى تمكين الفقراء والمهمشين ودمجهم في العملية التنموية، من خلال مشاريع التمكين الاقتصادي".

ودعا الشاعر المؤسسة للانضمام لعضوية البوابة الموحدة للمساعدات الاجتماعية التي تقودها الوزارة بهدف الوصول إلى أكبر تغطية ممكنة للأسر المحتاجة والفقيرة، ومنع الازدواجية في تقديم المساعدات، وتحقيق العدالة في التوزيع وتكافؤ الفرص، وتخطيط المساعدات وتنسيقها على المستوى الوطني، من خلال التنسيق الشامل بين كافة الشركاء من مزودي الخدمات والمساعدات الاجتماعية.

وأوضح أن الوزارة وانطلاقا من رؤيتها التنموية الجديدة تعمل  على توفير الحماية الاجتماعية، من خلال برامجها المختلفة المستندة إلى النهج المبني على الحقوق بما يضمن الشفافية والعدالة، وتوفير الخدمات للمرأة والطفل والأشخاص ذوي الاعاقة.

من جانبه، أشاد فلوريان بارتو بدور وزارة التنمية الاجتماعية في قيادة قطاع الحماية الاجتماعية، معبرا عن اعتزازه بالشراكة مع الوزارة واستعداده للعمل عن قرب مع طواقمها لتنسيق الجهود وخصوصا في مجال التمكين الاقتصادي.