نابلس - النجاح - أصيب شخص بجروح جراء جريمة إطلاق نار وقعت في مدينة أم الفحم صباح اليوم الأربعاء، ويأتي ذلك أقل من (24) ساعة على جريمة القتل التي راح ضحيتها محمد سليم جابر (55 عامًا)، فيما أصيب شخصان في جريمة إطلاق نار قرب قرية أم الريحان.

 

وتلقَّت طواقم الإسعاف بلاغًا عن جرحى جرّاء إطلاق نار في أم الفحم، فيما أفاد مواطنون بأنَّه تمَّ إطلاق النار على شاب عندما كان داخل مركبته في حي وادي النسور، وبحسب بيان الشرطة الأوليّ، فإنَّ قواتها تلقت إخطارًا عن حادث إطلاق نار قرب مدرسة في أم الفحم.

وشهدت مدينة أم الفحم منذ بداية العام الجاري (7) جرائم قتل دون أن تقوم الشرطة بفك رموزها، وتأتي هذه الجرائم مع تواصل تقاعس الشرطة في مكافحة العنف والجريمة وتطبيق سلطة القانون ومحاربة فوضى السلاح غير المرخص.

7 جرائم قتل في منذ بداية العام في أم الفحم

وكان آخر ضحايا الجريمة محمد سليم جابر(55 عامًا)، الذي قتل، مساء الثلاثاء، رميًا بالرصاص قرب قرية أم الرحيان، والمرحوم  إمام مسجد التوحيد الشيخ محمد عبد الغني سعادة ( 45 عامًا )، قتل رميا بالرصاص فجر (03.04.2018)، حيث تعرَّض لجريمة إطلاق نار بعد خروجه من المسجد، والفتى فراس خالد أحمد مقلد أبو عزيز (12 عامًا)،  قتل وعمه أحمد مقلد أبو عزيز ( 48 عامًا)،  بعد أن تعرضا لجريمة إطلاق نار نفَّذها مجهولون، مساء يوم (17.04.2018)،  والشاب يوسف كيوان محاميد ( 21 عامًا)، حيث أطلق مجهولون النار باتجاه شابين، يوم (16.05.2018) ما أسفر عن مقتله، ومحمود أيمن محاجنة (23 عامًا)، قتل رميًا بالرصاص، ومحمد حماد محاميد (33 عامًا) قتل طعنا خلال شجار.