نابلس - النجاح - يصادف، الثالث من كانون الأول من كل عام، اليوم العالمي لذوي الإعاقة، حيث خصص هذا اليوم من قبل الأمم المتَّحدة منذ عام (1992) لدعم المعاقين، وزيادة الفهم لقضايا الإعاقة ولضمان حقوقهم، نظرًا لضرورة رفع الوعي بقضايا دمج ذوي الإعاقة في الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والثقافية.

 ارتفاع نسب انتشار الصعوبات في قطاع غزَّة وانخفاض طفيف في الضفة الغربية:

وأشارت بيانات التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت في تقرير لجهاز الإحصاء لعام (2017) إلى أنَّ عدد الأفراد الذين يعانون من صعوبة واحدة على الأقل في فلسطين قد بلغ (255,228) فرداً، أي ما نسبته (5.8%) من مجمل السكان، منهم (127,266) في الضفة الغربية، يشكّلون ما نسبته (5.1%) من مجمل السكان في الضفة الغربية، فيما عدد الأفراد ذوي الصعوبات في قطاع غزَّة (127,962)، أي ما نسبته (6.8%) من مجمل السكان في قطاع غزَّة.

وأشار إلى ارتفاع نسبة الأفراد ذوي الصعوبات خلال العشر سنوات الأخيرة، حيث بلغت عام (2007) في فلسطين ما نسبته (4.7%) (5.3% في الضفة الغربية، و3.7% في قطاع غزة) مقابل (5.8%) (5.1% في الضفة الغربية، و6.8% في قطاع غزة) عام (2017).

من جانب آخر، لوحظ ارتفاع في نسب الأفراد ذوي الصعوبات حسب الجنس خلال العشر سنوات الأخيرة، ففي حين بلغت نسبة الأفراد ذوي الصعوبات الذكور في فلسطين عام (2017) ما نسبته (6.3%) مقابل (5.4%) بين الإناث، وتشير البيانات عام (2007) إلى أنَّ نسبة الأفراد ذوي الصعوبات من الذكور بلغت (4.8%) مقابل (4.6%) بين الإناث.

 الصعوبات الحركية الأكثر انتشارًا عام (2017):

وأشارت البيانات في العام (2017) إلى أنَّ (2.9%) من الأفراد في فلسطين هم من ذوي الصعوبات الحركية، تلتها الصعوبات البصرية حيث بلغت (2.6%). وبالمقارنة مع عام (2007) فإنَّ الصعوبة الأكثر انتشارًا كانت ممن هم من ذوي الصعوبات البصرية حيث بلغت (2.5%) في فلسطين تلتها الصعوبات الحركية بنسبة (1.8%)، وانخفاض ملحوظ في معدلات الأمية بين الأفراد (10) سنوات فأكثر من ذوي الصعوبات خلال العشر سنوات الأخيرة.

وأشارت البيانات إلى انخفاض معدلات الأمية بين الأفراد (10) سنوات فأكثر من ذوي الصعوبة بنسبة (37%) بين عامي (2007 و2017)، حيث بلغ هذا المعدل في عام (2007) ما نسبته (33%) وانخفض عام (2017) ليبلغ (21%)، إلا أنَّ الفجوة في معدلات الأمية بين الجنسين ما زالت كبيرة، حيث أشارت بيانات تعداد (2017) إلى أنَّ معدلات الأمية بين الذكور قد بلغت (11%) مقابل (33%) بين الإناث، أما عام (2007) فإنَّ هذا المعدل بين الذكور كان (20%) مقابل (48%) بين الإناث في فلسطين.

ارتفاع نسبة الأطفال ذوي الصعوبات في العمر (6-17 سنة) غير الملتحقين بالتعليم:

أوضحت البيانات أنَّ (27%) من الأطفال من ذوي الصعوبات في العمر (6-17) سنة عام (2017) غير ملتحقين بالتعليم، بينهم (32%) في الضفة الغربية مقابل (24%) في قطاع غزَّة، أما في عام (2007) فقد بلغت نسبة الأطفال من ذوي الصعوبات لنفس الفئة العمرية غير الملتحقين بالتعليم (24%)، في الضفة الغربية  (22%) مقابل (27%) في قطاع غزَّة.

 نسبة الأطفال ذوي الصعوبات في العمر (6-17) سنة غير ملتحقين بالتعليم حسب المنطقة والجنس، (2007)، (2017):

 

الجنس

2007

2017

الضفة الغربية

قطاع غزة

فلسطين

الضفة الغربية

قطاع غزة

فلسطين

ذكور

23.7

27.3

25.1

35.8

25.6

29.9

إناث

20.5

25.9

22.6

27.5

21.1

23.8

كلا الجنسين

22.3

26.7

24.0

32.4

23.8

27.4

 

ارتفاع في معدل البطالة بين الأفراد ذوي الإعاقة عام (2017):

أشارت بيانات تعداد (2017) إلى ارتفاع في معدل البطالة بين الأفراد ذوي الإعاقة (اعاقة كبيرة ولا يستطيع مطلقًا) في فلسطين عام (2017)، حيث ارتفع هذا المعدل من (24%) بين المشاركين في القوى العاملة (15) سنة فأكثر عام (2007) (15.7% في الضفة الغربية و(41.2%) في قطاع غزة)، ليبلغ (37%) (18.8% في الضفة الغربية و53.7% في قطاع غزة)، عام (2017).