نابلس - النجاح - قال وزير التنمية الاجتماعية د. ابراهيم الشاعر ان اجراءات الاحتلال، وانتهاكاته تفاقم معاناة الاشخاص ذوي الاعاقة في فلسطين وان هذه الانتهاكات سببت تزايد اعداد المعاقين حركيا.

جاء ذلك خلال استقباله في مكتبه القنصل البريطاني العام في القدس فليب هول، لبحث سبل التعاون المشترك وخصوصا في مجال النهوض بواقع الاشخاص ذوي الاعاقة في فلسطين، حيث تاتي هذه الزيارة في ظل اطلاق بريطانيا لاستراتيجيتها العالمية الخاصة بالاشخاص ذوي الاعاقة.

وافاد الشاعر ان فلسطين سجلت قصة نجاح على مستوى المنطقة فيما يخص تشغيل الاشخاص ذوي الاعاقة في المؤسسات العامة، حيث بلغت نسبة تشغيلهم بالمجمل 6.7% وهي نسبة اعلى مما هو منصوص عليه قانونيا، مشيراً في ذات الوقت الى أن وزارة التنمية تقدم نموذجا مميزا في هذا الاطار عبر بلوغها نسبة 11%.

واكد الشاعر على ان وزارته تركز على ازالة العوائق والتحديات من امام ذوي الاعاقة، من خلال تأهيلهم وتمكينهم اقتصاديا، ودعمهم بالادارات المساندة والتكنولوجيا المساعدة وموائمة المباني، لتسهيل اندماجهم بالتعليم والعمل والحياة العامة، بما يسهم في تأمين عيش كريم لهم.

واشار الشاعر الى ان الارادة السياسة والشعبية في فلسطين قوية للنهوض بواقع هذه الفئة المجتمعية، مضيفا: "نحن نتبع منهجا تشاركيا مع المجتمع المدني والقطاع الخاص للوصول الى مجتمع اكثر عدلا وانصافا لهؤلاء الاشخاص".

ولمناسبة اقتراب اليوم العالمي للاشخاص ذوي الاعاقة، وجه الشاعر تحية للاشخاص ذوي الاعاقة مثمنا ما يحملونه من اصرار وقدرة على التحدي.

من جانبه قال القنصل البريطاني فليب هول ان بلاده تطمح لبناء شراكة متينة مع وزارة التنمية الاجتماعية الفلسطينية، بما يؤسس لمزيد من الموائمة للاشخاص ذوي الاعاقة وازالة العقبات من امام تقدمهم.

وعبر القنصل عن شكره للوزير الشاعر وجهود وزارته في تعزيز قضايا الاشخاص ذوي الاعاقة في فلسطين.

ومن الجدير بالذكر ان العالم يحتفل في الثالث من كانون اول كل عام باليوم العالمي للاشخاص ذوي الاعاقة، وهو يوم عالمي خصصته الأمم المتحدة منذ عام 1992 لدعم ذوي الاعاقة وزيادة الفهم لقضاياهم.