النجاح - أعلن رئيس مجلس حقوق الإنسان اليوم الخميس تعيين الأرجنتيني سانتياغو كانتون رئيسا للجنة المجلس المكلفة بتقصي الحقائق في الحوادث التي وقعت أثناء الاحتجاجات في الأرض الفلسطينية المحتلة هذا العام، خلفا للأميركي ديفيد كرين الذي استقال من رئاسة اللجنة في أواخر آب الماضي.

وتضم اللجنة أيضا في عضويتها الخبيرتان سارة حسين من بنغلاديش وكاري بيتي مورونغي من كينيا.

وجاء تشكيل اللجنة بناء على قرار اعتمده مجلس حقوق الإنسان في دورة استثنائية في الثامن عشر من أيار 2018 قرر فيه إيفاد لجنة دولية مستقلة للتحقيق، بوجه عاجل، "في جميع ادعاءات انتهاك القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية، وخاصة في قطاع غزة في سياق العمليات العسكرية ضد الاحتجاجات المدنية واسعة النطاق التي بدأت في الثلاثين من آذار 2018".