النجاح - كشف غسان دغلس، مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية عن اتساع رقعة اعتداءات المستوطنين في العام الحالي بشكل كبير لا سيما في محيط محافظة نابلس ومناطقها الجنوبية والشرقية.

وأكد دغلس، في حديث لبرنامج صباح فلسطين الذي يبث عبر إذاعة صوت النجاح، أن العام الحالي شهد ارتفاعا كبيرة في عدد الانتهاكات والاعتداءات مقارنة بالأعوام السابقة، لافتا إلى أن اعتداءات المستوطنين بالعام الحالي والماضي فاقت مجموع الاعتداءات في السنوات العشر الماضية.

وقال: "شهد العام الحالي زيادة عملية تسليح المستوطنين واتساع نطاق الاعتداءات التي تمثلت باعتداءات مباشرة واستهداف منازل ومركبات ومقدرات وحقول زراعية وثروة حيوانية وذلك بناء على ما وثقته منظمات حقوق انسان ومنها منظمات إسرائيلية".

وأضاف دغلس: "في نابلس تركزت الاعتداءات جنوب وشرق المدينة وباتت شبه يومية تقريبا وأكثر تعقيدا من السابق"، وأردف" مؤخرا رصدنا مجموعات ارهابية من مستوطني مستوطنة يتسهار المقامة على اراضي المواطنين جنوب نابلس تتنقل بأكثر من منطقة لشن اعتداءات على المواطنين الفلسطينيين".

ودعا إلى ضرورة أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر عند التنقل بين المحافظات لا سيما في ساعات متأخرة من الليل مشيرا في الوقت ذاته إلى ما حدث مع مواطنين خلال الأسبوع الماضي حين هاجمهم مستوطنون في منطقة ومحيط حاجز زعترة واعتدوا عليهم وعلى مركبتهم.