ترجمة : علا عامر - النجاح - إدعت إحدى شركات البرمجة الاستخباراتية التابعة لحكومة الإحتلال أن حركة حماس حاولت إختراق هواتف الإسرائيلين من خلال تطبيق صافرات الإنذار في اليوم الأخير للتصعيد.

وإدعى مدير شركة Clearsky  بأن حماس كانت تحاول الاستفادة من  حالة الذعر التي كانت سائدة من خلال وضع تطبيق مزيف يحاكي البرمجيات الحقيقية التي تحذر الإسرائيليين من الصواريخ وقذائف الهاون التي تم إطلاقها تجاه المستوطنات، على حد زعمه.

واشار :"بأن هذا التطبيق يسمح لمبرمجه بالتحكم بالجهاز ومعرفة مكان وتحركات صاحبه، كما أنه يسمج له بأخذ الصور، وإجراء المكالمات، وإرسال الرسائل، حسب قوله".

كما أنه حذر من عدم إمكانية إعادة السيطرة على الهاتف بعد تنزيل هذا التطبيق، وحتى بعد حذفه عن الجهاز.

وإعترفت شركة Clearsky بأنه يمكن إعتبار هذه الخطوة الأولى في مجال  إزدياد قدرة حماس على شن هجمات إلكترونية ضد الإحتلال.