النجاح -  أكَّد أمين سرّ الَّلجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، اليوم الثلاثاء، ضرورة توحيد الجهود الأوروبية والدولية السياسية، من أجل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي الاستعماري ودعم الخطوات الدبلوماسية والقانونية الفلسطينية في المنابر الدوليَّة، ودعم حقوق شعبنا غير القابلة للتصرف في تقرير المصير والحرية وإنجاز الاستقلال وحصول فلسطين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة على حدود (1967) وعاصمتها القدس الشرقية.

جاء ذلك خلال استقبال عريقات لوزير خارجية الجبل الأسود سرجان دارمانوفيتش، ورئيسة ديوانه، والوفد الدبلوماسي المرافق له بمقر الدائرة في رام الله.

وأطلع عريقات وزير خارجية الجبل ووفده المرافق على انتهاكات الاحتلال المتواصلة والممنهجة المخالفة لقواعد القانون الدولي، وواقع الفصل العنصري والدولة الواحدة بنظامين، وممارسات الاحتلال الأحادية التي دمَّرت حلّ الدولتين بشكل ممنهج بما في ذلك توسيع الاستيطان الاستعماري، وتهويد القدس والاعتداء على المقدسات والتشريد القسري للسكان الفلسطينيين، خاصة في التجمعات البدوية الفلسطينية في الخان الأحمر وأبو النوار وغيرهما، واستهداف المدنيين الأبرياء بالإعدام الميداني، وغيرها من الخروقات التي تتطلب تدخلا دوليًّا جديًّا لردعها ووضعها تحت طائلة المساءلة القانونية الدوليَّة.

ونبَّه إلى خطورة التعامل مع الشركات العاملة والمتواطئة مع المشروع الاستيطاني والعسكري.

وقدَّم عريقات عرضًا مفصَّلا لآخر المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية والدوليَّة، وبشكل خاص الجهود التي بذلتها القيادة الفلسطينية، من أجل الدفع بحلِّ الدولتين، والتحرك السياسي الذي قادته القيادة على الصعيد الدولي بعد إعلان ترامب غير القانوني الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وجدَّد التأكيد على رفض الشعب الفلسطيني والقيادة فرض الحلول والإملاءات الإسرائيلية والأميركية، وتمسُّكه بلغة القانون الدولي وسيادته.

وعلى الصعيد الداخلي، أشار عريقات إلى الجهود التي تبذلها جمهورية مصر الشقيقة لتحقيق إزالة أسباب الانقسام والمصالحة على أساس تمكين حكومة الوفاق لتحمل مسؤولياتها كاملة في قطاع غزة، والعودة إلى إرادة الشعب عبر الانتخابات العامَّة.

وبحث الطرفان خلال الاجتماع العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطوير آليات التعاون المشترك فيما بينهما، مثمِّنا التزام الجبل الأسود بالقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة وموقفها الداعم لحقوق شعبنا واقامة سلام عادل ودائم قائم على أساس حل الدولتين.

وأضاف عريقات "مونتنيغرو من الدول التي سعت لتحقيق استقلالها وحصلت عليه بدعم المجتمع الدولي، وهي تعي جيّدًا مسعانا العادل، من أجل الاستقلال، ونشكر باسم الشعب الفلسطيني وقيادته وزير خارجية الجبل على تصويت بلاده الأخير لصالح انضمام فلسطين إلى الانتربول، وانتخاب الهلال الأحمر الفلسطيني عضوًا في مجلس إدارة الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر، والقرار الخاص بالقدس، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني في الأمم المتحدة"، مشدِّدًا على ضرورة إيجاد آليات لتنفيذ القرار.