ترجمة : علا عامر - النجاح - قررت المحكمة الاسرائيلية الافراج عن المتهم الرئيسي في حرق عائلة دوابشة ووضعه تحت الإقامة الجبرية المنزلية.

ويأتي هذا القرار بعد عامين على جريمة قتل عائلة دوابشة في دوما التي استشهد فيها الوالد سعد دوابشة والأم رهام دوابشة والطفل علي دوابشة .

هذا وكانت المحكمة المركزية في اللد قد رفضت في محكمة سابقة شهادات المشتبهين، وقالت ان "الشهادات اخذت بطرق غير مشروعة ولهذا تم رفضها "، بينما تم قبول باقي الشهادات من ضمنها شهادة القاصر المتهم بصلته بجريمة القتل .

وقد وصفت النيابة التي تمثل عائلة الدوابشة القرار بأنه " قرار شجاع " .