النجاح - تقرر عقد اجتماع غير عادي لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب غدا الخميس، بناء على طلب المملكة العربية السعودية.

ومن المقرر أن يبحث الاجتماع تطورات الأوضاع في فلسطين المحتلة، إضافة إلى التحرك لمواجهة القرار غير القانوني الذي اتخذته الولايات المتحدة الأميركية بنقل سفارتها إلى مدينة القدس.

وتعقد منظمة "التعاون الإسلامي" قمة استثنائية في مدينة إسطنبول التركية يوم الجمعة المقبل، لبحث التطورات الأخيرة التي تشهدها فلسطين، وذلك بدعوة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، رئيس الدورة الثالثة عشرة لمؤتمر القمة الإسلامي.

وبحسب ممثل منظمة التعاون الاسلامي أحمد الرويضي في فلسطين، فإن القمة التي ستعقد ليست جلسة عادية بل ستكون على مستوى الرؤساء والملوك والأمراء.

وقال الرويضي في اتصال هاتفي مع "النجاح": "يسبق القمة اجتماع الخبراء يوم الخميس، ومن ثم اجتماع وزراء الخارجية، وعند الساعة 10 صباحاً تصدر القمة بيانها وتعقيبها على الاحداث التي جرت في القدس من نقل السفارة الأمريكية وتأتي هذه القمة استكمالا للقمة التي حدثت في سبتمبر من العام الماضي، بالإضافة لمناقشة المجزرة التي ارتكبها الاحتلال بحق المواطنين في غزة".

وحول المشاركة في القمة، أفاد الرويضي، أن المشاركة متروكة للدول، ومنظمة التعاون الاسلامي هي التي تحدد من الذي يحضر، وذلك يرجع لحجم الاتصالات التي تجرى بين القادة والزعماء، وفلسطين كونها محور الحديث، بالإضافة لتركيا التي دعت لهذه القمة.