النجاح - اختتمت وزارة التربية والتعليم العالي من خلال الإدارة العامة للعلاقات الدولية والعامة حملةً لدعم ومؤازرة التعليم في المناطق المستهدفة والمعرضة لانتهاكات الاحتلال؛ حيث نظمت الوزارة سلسلة زيارات لهذه المناطق كان ختامها، اليوم، في مدرستي بدرس ودير نظام، بمديرية التربية والتعليم العالي برام الله والبيرة، إذ تقع هذه المدارس بالقرب من الجدار الفاصل وتتعرض لاعتداءات متواصلة من قبل جيش الاحتلال والمستوطنين.

وشارك في الجولة أسرة الإدارة العامة للعلاقات الدولية والعامة والإدارات العامة الأخرى في الوزارة، وحشد من الأسرة التربوية، وممثلو المؤسسات الوطنية والدولية الداعمة للتعليم، والإعلامية والحقوقية، والمجتمع المحلي، ومجالس أولياء الأمور في المنطقة.

وأكد مدير عام العلاقات العامة والدولية في الوزارة نديم سامي أن هذه الجولات تأتي بناءً على توجيهات القيادة التربوية التي تؤكد التزام الوزارة بدعم التعليم في المناطق المستهدفة من الاحتلال والمستوطنين، مشيراً إلى أن الحملة تأتي بهدف تسليط الضوء على واقع الانتهاكات وفضح ممارسات الاحتلال والتأكيد على حق الطلبة في الوصول إلى تعليمهم في ظل بيئة آمنة.

ولفت سامي إلى جولات أخرى مشابهة نظمت خلال الأيام السابقة في محافظتي الخليل وأريحا والأغوار، مؤكداً أن الحملة ستتواصل للوقوف في وجه الهجمة الشرسة التي يشنها الاحتلال ضد قطاع التعليم في فلسطين، وخاصة في المناطق المستهدفة.