النجاح - اعتبرت وزارة الإعلام تصريحات عضو المكتب السياسي لحركة حماس صلاح البردويل حول المصالحة والتمكين استغلالًا لمسيرة العودة، وتهربًا من تنفيذ اتفاق 12 تشرين الأول الماضي، الذي جرى برعاية الشقيقة مصر، وكُلفت الحكومة بتنفيذه.

وأكدت أن مسيرة العودة ودماء 31 شهيدًا و2850 جريحًا من أبناء شعبنا، يجب أن تكون حافزًا لتجسيد الوحدة الوطنية، وتحقيق المصالحة الشاملة، وعدم العودة إلى مربع الانقسام، والالتزام باتفاق القاهرة الأخير.

وحثت الوزارة البردويل وكل أقطاب "حماس" على المضي في التخفيف على شعبنا، والالتزام بأهداف مسيرة العودة، وعدم حرف بوصلتها نحو أهداف حزبية ضيقة.

وشددت على تقديرها لنضال شعبنا وتضحياته الجسام، وإصراره على التمسك بحقوقه المشروعة، رغم البطش والعدوان.