النجاح - وزع المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان، وضمن فعاليات يوم الأرض الخالد، خزانات مياه على المواطنين في خربة طانا شرق بيت فوريك، فيما تم زراعة اشجار الزيتون في منطقة المحميات بالخربة.

وجرت عملية توزيع أشتال الزيتون وخزانات المياه، بحضور ومشاركة القوى الوطنية وبلدية بيت فوريك، بما يخدم تعزيز صمود المواطنين في خربة طانا التي تتعرض منذ عشرات السنين للمضايقات والهدم ومحاولة لطرد الأهالي من المنطقة التي يدعي الاحتلال أنها مناطق عسكرية وتدريبات. 

ويقيم في خربة طانا 24 عائلة تعيش داخل الكهوف والعرش، وتعتمد على الثروة الحيوانية في معيشتها.

وتوجه المكتب الوطني بنداء لكافة المؤسسات الرسمية والأهلية والدولية لزيارة المنطقة والاضطلاع عن كثب على الأوضاع القاسية التي يعيشها أهالي خربة طانا جراء ممارسات الاحتلال، من هدم واقتلاع وترهيب وتدمير، وتقديم كافة اشكال الدعم والمساندة لتعزيز بقائهم وصمودهم في أراضهم ومراعيهم .