النجاح - شيّع المئات من المواطنين، اليوم الإثنين، جثمان شاب استشهد متأثرا بجراح أصيب بها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي جنوبي القطاع، خلال مشاركته في مسيرات "العودة وكسر الحصار" الجمعة الماضية.

وأدى المشيعون صلاة الجنازة على جثمان الشاب فارس الرقب (29 عاماً)، في مدينة خانيونس، جنوبي القطاع.

وكانت صحة غزة قد أعلنت عن استشهاد "الرقب" متأثراً بجراحه التي أصيب بها الجمعة الماضية، بعيار ناري في البطن، شرق خانيونس.

ويرتفع بذلك عدد الشهداء جراء العدوان الإسرائيلي على المتظاهرين، قرب السياج الفاصل، إلى 18.