النجاح - قال المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف: "إن التوسع الاستيطاني الإسرائيلي غير القانوني وما يتصل به من أنشطة ما يزال يهدد بشكل كبير إمكانية حل الدولتين ويقوض عملية السلام".

جاء ذلك في إحاطته أمام جلسة مجلس الأمن الدولي حول الوضع في الشرق الأوسط، حيث أوضح أن القرار 2334 يدعو إسرائيل وبشكل فوري إلى وقف جميع الأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، و"يدعو القرار إسرائيل كذلك إلى احترام جميع التزاماتها القانونية بشكل كامل في هذا الشأن، إلا أن إسرائيل لم تتخذ الخطوات المطلوبة"، حسبما قال ملادينوف.

وأعرب ملادينوف عن قلقه الشديد إزاء حالة الجهود الجماعية للنهوض بعملية السلام؛ وقال إن مواقف الإجماع الدولي المتفق عليها منذ زمن بعيد بشأن قضايا الوضع النهائي، بما فيها قضيتا القدس واللاجئين، ومبادئ الأمم المتحدة، يجب أن تظل الإطار التوجيهي لعملية التفاوض نحو الهدف الأسمى المتمثل في حل الدولتين، مضيفًا أن أي انحراف عن تلك المبادئ سيكون محفوفاً بالمخاطر.