النجاح - أعلن مفوض عام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" بيير كريهنبول، اليوم الإثنين، إطلاق حملة عالمية، بعنوان "الكرامة لا تقدر بثمن"، لتجنيد الدعم المالي للأونــروا، بســـبب الأوضاع التي تعيشــها، عقب التقليص المالي الأميركي لموازنتها.

وقال كريهنبول في مؤتمر صحفي عقد في مدرسة الرمال الإعدادية "أ" للاجئين غرب مدينة غزة: "هذه لحظات حرجة للغاية ومن اجل ذلك نحن جئنا اليوم لنقوم بهذه الحملة لان الأونروا تقف إلى جانب اللاجئين الفلسطينيين، وأقول من قطاع غزة للاجئين الفلسطينيين في غزة والضفة الغربية وشرق القدس والأردن ولبنان وسوريا، نحن نقف إلى جانبكم كشهود على قضيتكم التاريخية نقف إلى جانب حقوقكم وكرامتكم".

وأوضح أن هذه الحملة تأتي بسبب التقليص، الذي قامت به الولايات المتحدة الأميركية في التمويل المقدم للأونروا، مؤكداً أن مدارس الأونروا ستبقى مفتوحة والعيادات والقطاع الصحي وتقديم الخدمات ستستمر، "إنه تحدٍ كبير، ولكنها قضية ملحة ويجب ان نقوم بها".

وشدد على أن الأونروا محمية من الجمعية العام للأمم المتحدة، مضيفاً: "أقول لكل اللاجئين الفلسطينيين بأن تفويض الأونروا محمي من الجمعية العامة للأمم المتحدة، إنه ليس للبيع، وتم تمديده بغالبية 176 دولة".

وأكد المفوض العام أن كل انسان على وجه هذه الارض يجب ان يتم التعامل معه باحترام وكرامة وهذا يشمل ايضا اللاجئين الفلسطينيين.

وأشار إلى أنه لمدة سبعين عام وقد حرم وعانى هؤلاء من غياب حقوقهم بسبب غياب الحل السياسي، غاب عنهم هذا الاحترام وأيضا الحق في حقوقهم، لا يمكن لأي شخص على الاطلاق ان يحرمهم الاحترام لنفسهم يجب ان يتمتعوا بنفس الحقوق كأي انسان اخر.

من جهته، قال رئيس البرلمان الطلابي المركزي لمدارس الاونروا، الطالب كريم أبو كويك: "حملة الكرامة لا تقدر بثمن هي حملتنا، وادعو الطلاب الخمسمائة الف في جميع مدارس الاونروا في لبنان وسوريا والضفة الغربية والاردن والقدس وغزة الى ان ينضموا إليها".