النجاح - نقل الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو رسالة دعم وتضامن للدكتور رياض المالكي وزير الخارجية والمغتربين، مؤكدا ان بلاده تعترف بالقدس كعاصمة أبدية لدولة فلسطين، مستنكرا السياسات الامريكية ازاء القضية الفلسطينية.

واكد مادورو ان فنزويلا ودول حركة عدم الانحياز التي تترأسها حاليا والتي من المرتقب ان تجتمع في وقت لاحق من الشهر الجاري، يقفون بجانب الحكومة الفلسطينية وشعبها على جميع الأصعدة.

وانهى المالكي زيارة رسمية الى جمهورية فنزويلا البوليفارية استمرت لمدة يومين، بدعوة مباشرة من رئيس الجمهورية نيكولاس مادورو، بهدف تأكيد فنزويلا على دعمها وتضامنها مع القيادة الفلسطينية وشعبها في وجه قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب حول القدس، والتعبير عن استعداد فنزويلا الكامل لدعم التحركات التي تنوي القيادة الفلسطينية اتخاذها في هذه المرحلة.

والتقى المالكي خلال زيارته بالرئيس مادورو، حاملا معه رسالة شكر من الرئيس محمود عباس على موقف فنزويلا الداعم للشعب الفلسطيني وعلى مشاركته في الجلسة الاستثنائية لمنظمة التعاون الاسلامي في اسطنبول الشهر الماضي حول القدس.

ووضع الرئيس الفنزويلي مادورو في صورة المشهد السياسي وتحركات القيادة الفلسطينية الحالية والمرتقبة في وجه المحاولات الامريكية لتصفية القضية الفلسطينية.