النجاح -  قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أـحمد مجدلاني، إن الأخوة والاخوات في المجلس المركزي كانوا على قدر عال من المسؤولية الوطنية وناقشوا القضايا المطرحة بكل جدية، مؤكداً أن روح المسؤولية العالية حكمت كل القرارات التي أعلن عنها في البيان الختامي الذي صدر.

وأضاف في حديث لتلفزيون فلسطين، مساء الإثنين، "إن التصويت جاء حسب النظام الديمقراطي، وأن الغالبية العظمى صوتت إلى صالح القرارات التي صدرت عن المجلس، موضحاً أن 72 عضوا صوتوا "مع" ، و10 امتنعوا عن التصويت، و3 صوتوا بـ " لا" وتغيب اثنان لظروف صحية.

وحول تكليف المجلس المركزي اللجنة التنفيذية تعليق الاعتراف بإسرائيل، قال مجدلاني: "اللجنة التنفيذية هي حكومة دولة فلسطين وهي الجهة التنفيذية صاحبة الصلاحيات بمتابعة قرارات المجلس المركزي الفلسطيني ويقع عليها عبئ تنفيذ القرارات الصادرة عنه، مضيفاً: "إن موضوع العلاقة مع اسرائيل، موضوع له حساسية كبيرة، وهو مرهون بشرطين، الاول اعتراف اسرائيل بدولة فلسطين، ووقف الاستيطان، وإلغاء ضم القدس".

وتابع: "بمسؤولية كبيرة تركنا الموضوع معلقاً بيد اللجنة التنفيذية، لاختيار الوقت المناسب لإعلان إلغاء الاعتراف بإسرائيلي.

وأشار مجدلاني إلى أن اللجنة التنفيذية ستعقد اجتماعاً لها بالقريب العاجل لتضع خطة عملية ملموسة وآليات لتطبيق قرارات المجلس المركزي.