هبة أبو غضيب - النجاح - قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف إن المصالحة الفلسطينية بخير، وتسير وفق ما هو مخطط لها.

وأشار أبو يوسف لـ"النجاح الاخباري" إلى أن اجتماع الفصائل المقرر في 21 تشرين الثاني/ نوفمبر القادم،  سيبحث عدة ملفات ويتناول كافة القضايا الخلافية.

ونوه إلى أن الاجتماع القادم بين فتح وحماس سيكون خلال الأسبوع الأول من شهر ديسمبر/ كانون الاول، وفي  1 فبراير/ شباط يجب أن تكون اللجنة الادارية قد أنهت شؤونها، وفقا للبرنامج المحدد في اتفاقية القاهرة مؤخرا.

وأكد أبو يوسف أن المصالحة تجري وفق الجدول الزمني المحدد لها، وبشكل طبيعي دون تباطؤ، نافيا ما تداولته وسائل الاعلام، ومشددا على ضرورة عدم اتخاذ هذه التصريحات على لسان مصادر مجهولة.

أما عن الضجة الاعلامية التي أثارتها وسائل الاعلام الاسرائيلية حول صفقة القرن أكد أبو يوسف أنه لم يطرح  حتى اللحظة أي تصور من قبل الولايات المتحدة لحل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي أو حول ما يسمى بـ"صفقة القرن" قائلا "ما ينشر هو فقط لاثارة التشويش".