النجاح - في أعقاب ما صرحت به وزارة القضاء الإسرائيلية في ردها على الشكوى التي قُدمت بشأن منع الأسرى من زيارة المحامين لهم، أوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني اليوم، أن المحامين تمكنوا من زيارة ثلاثة أسرى مضربين فقط في سجن عوفر، بالرغم من تقديمهم طلبات لزيارة عدة سجون.

وأشارت اللجنة الإعلامية لإضراب الحرية والكرامة في بيان لها، أن إدارة  مصلحة سجون الاحتلال استمرت بالمنع والمماطلة وخلق الذرائع لعرقلة الزيارات، كما ونقلت اللجنة ردود إدارات سجون الاحتلال على الزيارات، ففي سجن عسقلان مَنعت إدارة السجن المحامي من زيارة الأسرى المضربين، وفي سجن جلبوع تمت الموافقة على الزيارة والسماح بها فقط للأسبوع المقبل، وفي سجن عوفر تمكنت المحامية من زيارة ثلاثة أسرى مضربين عن الطعام وهم: لؤي عيده، فادي أبو عطية، ومحمد حسن، اللذين أكدوا أن إدارة السجن نقلتهم إلى قسم خاص وهو قسم (11)، وسحبت منهم جميع مقتنياتهم.

وتابعت اللجنة، أن إدارة سجن أيلا وبعد أن سمحت لهم بالزيارة، قامت بإعلام المحامين أن الأسرى المطلوب زيارتهم نُقلوا إلى سجن إيشل، بينما أبلغت إدارة سجني إيشل ونفحة المحامي بعد أن توجه للزيارة بوجود تعليمات بعدم إعطاء تنسيق زيارة لأي محامي إلا بموافقة من إدارة مصلحة سجون الاحتلال في المنطقة، وانتظر المحامي ثلاث ساعات في كل سجن للحصول على الموافقة لكنها لم تتم.