النجاح - أعرب المتحدث الرسمي باسم حكومة الوفاق الوطني يوسف المحمود، عن ترحيبه بتبني مجلس حقوق الانسان الاممي أربعة قرارات خاصة بدولة فلسطين.

وقال في بيان صادر عنه، ان اعتماد القرارات المتعلقة بالاستيطان والقدس الشرقية وحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير وحقوق الانسان في دولة فلسطين المحتلة بالاغلبية الساحقة من قبل الدول الأعضاء يقدم دليلا اخر على الرفض الدولي للاحتلال وتبعاته، ونبذ السياسات الاسرائيلية التي تهدف الى تثبيت الاحتلال وما ينتج عنه من استمرار التوتر وزعزعة للاستقرار في المنطقة.

واضاف  المحمود " ان هذه الخطوة الهامة من قبل مجلس حقوق الانسان الاممي بحاجة الى ترجمة عملية وتحرك فعلي عاجل لضمان إنهاء الاحتلال الذي ما زال قائما بالقوة والعدوان منذ نصف قرن واستبداله باحلال السلام والأمن الذي يتمثل بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران 1967".

واكد على ان وزارة الخارجية والدبلوماسية الفلسطينية وبدعم وتوجيه، الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية تواصل تسجيل نجاحاتها بواسطة الجهود والتحركات المكثفة التي تقودها على الصعيد الدولي.