بشار دراغمة - النجاح - النجاح الإخباري: رغم صدور قرار مجلس الأمن الدولي رقم"2334"الذي ينص على وقف الإستيطان في الضفة الغربية والقدس الشرقية نهاية العام المنصرم، إلا أن اسرائيل ضربت بعرض الحائط كل القوانين الدولية.

و مع تولي ترامب للرئاسة الأمريكية، ارتفعت وتيرة عمليات الهدم لتصل إلى (107) عملية هدم في الضفة الغربية، وأعلنت سلطات الإحتلال عن خطط لبناء (719) وحدة استيطانية في القدس الشرقية في أسبوع واحد فقط، والتي ستأوي بصورة غير شرعية الآلاف من المستوطنين المتطرفين الذين يمارسون العنف ضد المدنيين الفلسطينين ومصادرة ممتلكاتهم دون عقاب. 
ما يدل على انحياز الإدارة الأمريكية لصالح إسرائيل، ومنحها الضوء الأخضر لمواصلة مصادرة الأراضي الفلسطينية والبناء الإستيطاني، وتوفير الحماية  الدولية لها من أي قرار دولي يصدر بحقها.  

يذكر ان اسرائيل شيدت نحو( 2304) وحدة استيطانية خلال العام الماضي، كما صادقت بلدية الاحتلال في القدس على بناء( 2600 )وحدة جديدة، وأودعت مخططات لبناء( 1435 ) وحدة.