نابلس - النجاح - كشفت قناة كان العبرية، مساء اليوم الجمعة، في أنباء وصفتها بالأولية، إطلاق النار على فلسطيني، قرب مستوطنة "يتسهار"، بزعم حيازته "سكين" جنوب محافظة نابلس .

وأضافت القناة العبرية، أن الفلسطيني أصيب في الجزء السفلي من جسده، مشيرة إلى أنه لم تقع إصابات في صفوف المستوطنين.

وأفادت مصادر محلية لوكالة الأنباء الرسمية، بأن قوات الاحتلال أطلقت النار على الشاب محمد كمال عرنده في قدمه وهو من سكان قرية عينابوس جنوب نابلس، ويعاني من أمراض عصبية في جسده، واعقتلته فيما بعد.

ومن جانبه، أصدر المتحدث باسم الاحتلال الإسرائيلي، بيانا، بشأن الواقعة زعم فيه: "قوات الاحتلال رصدت عصر اليوم، مشتبهًا فيه يقترب من مستوطنة يتسهار جنوب نابلس، وتبين أن المشتبه كان مسلحًا بسكين، فاتخذت بحقه الأنظمة المتبعة لتوقيفه شملت إطلاق نار نحو الجزء الأسفل من جسده، ما أدى إلى تحييده". وفق زعمه