نابلس - النجاح - أكدت حركة فتح اقليم نابلس تمسكها في الوحدة الوطنية، وضرورة تحصين البيت الداخلي في ظل انتصار شعبنا وصموده في مواجهة العدوان الشامل على شعبنا في القدس والداخل المحتل وقطاع غزة والضفة المحتلة. 

وشددت الحركة في بيان صدر عن مكتبها الاعلامي، اليوم السبت، أن الوحدة الوطنية تمثل سر الانتصار والمساس بها لا يخدم سوى الاحتلال وادواته. 

واشار البيان الى أن الحركة ضبطت نفسها كثيرا حرصا على وحدة الدم والمصير التي سطرها شعبنا ويسعى البعض إلى ضربها عبر حرق مركز شرطة عوريف، والاعتداء على المفتي الشيخ محمد حسين، وكان اخرها شتم الشهيد الخالد ياسر عرفات. 

وأوضحت الحركة بأن كل من يعمل على حرف البوصلة الوطنية سيتم التعامل معه على اساس انه مرتبط مع الاحتلال وينفذ  أجندته وسيكون لحركة فتح كلمتها الحاسمة مع هؤلاء مالم يرتدعوا عن أفعالهم.