نابلس - النجاح - أصيب، مساء اليوم الأحد، 5 مواطنين بالرصاص الحي والمعدني، والعشرات بحالات اختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الاسرائيلي في بلدة بيتا جنوب نابلس.

وذكر امين سر حركة فتح في البلدة منور بني شمسة، أن ثلاثة مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي في الأطراف خلال مواجهات مع قوات الاحتلال التي اقتحمت البلدة.

وأوضح مراسلنا أن المصابين هم، براء بلال حمايل أصيب بالرصاص الحي في القدم، ومنجد سليمان حمايل أصيب بالرصاص الحي في يده، وحسين عوض مفلح ابو عامر أصيب الرصاص المعدني المغلق في الظهر، وليث عبد الجليل داود، وطارق حموده داود أصيب بالرصاص الحي في القدم.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اقتحمت بيتا، وسط إطلاق كثيف للرصاص والغاز المسيل للدموع، كما داهمت عدة محال تجارية ومنازل واستولت على أجهزة تسجيل الكاميرات منها.

وذكرت مصادر عبرية، في وقت سابق من مساء اليوم الأحد، اصابة 3 مستوطنين إسرائيليين وصفت جروح إثنين منهم بالخطيرة في عملية إطلاق نار جنوب نابلس.

وقالت المصادر إن النار أطلقت من مركبة مرت من المكان، وأن قوات الاحتلال أغلقت المكان وشرعت بأعمال بحث عن السيارة التي أطلقت النار.

وأفاد موقع 0404 العبري، بأن الحادث وقع عند محطة الباصات قرب حاجز زعترة جنوب نابلس.

وأعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال بأن قوات الاحتلال أطلقت النار على المركبة قبل أن تستطيع مغادرة المكان، وأعلن أن قوات الاحتلال أغلقت المنطقة بالكامل وتفتش السيارات المشتبه بها.