نابلس - النجاح - شارك مئات المواطنين، اليوم الاثنين، في مهرجان العهد والوفاء وتأبين الشهيد الأسير كمال أبو وعر الذي استشهد داخل سجون الاحتلال في العاشر من الشهر الجاري، بدعوة من نادي الأسير وهيئة شؤون الأسرى المحررين والحركة الأسيرة في سجون الاحتلال.

وقال فادي عبد في كلمة عن الكادر الفتحاوي في نابلس "نلتقي اليوم في حضرة الشهداء لتعانق سهول جنين قمم نابلس، ويتداعى كل الأسرى المحررين من محافظات الوطن، لمعاهدة الشهداء وتضحيات الاسرى".

وأضاف أن "الشهيد كمال انتصر لكرامة الامة وفلسطين، ونقولها اننا كلنا ابناء لعائلة الشهيد أبو وعر".

وفي كلمة الحركة الأسيرة قال روحي مرمش إن "رسالتنا نحن الاسرى المحررين للتأكيد على مواصلة النضال حتى نيل الحرية واقامة الدولة المستقلة".

وأضاف "نحيي كل الأحرار في العالم الذين يقفون وقفة عز في زمن المؤمرات التي تحاك ضد شعبنا ومقدساته".

وتابع أننا "في حركة فتح سنبقى على درب الثورة والشهداء وعلى الثوابت الوطنية حتى نيل الحرية والاستقلال، وان كل المؤامرات ضد شعبنا وقيادته ستتحطم على صخرة الارادة الفلسطينية، ونحن خلف الشرعية بقيادة الرئيس محمود عباس الذي واجه كل الضغوط الهادفة لإذعان الشعب وتركعيه".

بدوره، تحدث نجيب أبو وعر والد الشهيد كمال عن اللحمة الوطنية وتاريخ نابلس في النضال والوقوف الى جانب الاسرى والمناضلين.

وقال ان "اكثر وصايا الشهيد كمال كانت بالحفاظ على الثوابت الوطنية والحفاظ على الوحدة الوطنية، من أجل مواجهة المحتل".

يشار إلى أن الشهيد كمال أبو وعر (46 عاما)، كان مريضا بالسرطان، واستشهد في سجون الاحتلال، نتيجة لسياسة الإهمال الطبي المتعمد.