وكالات - النجاح -  وقعت وزيرة الصحة د. مي الكيلة ورئيس جمعية الهلال الأحمر بنابلس هلال تفاحة، اتفاقية تشغيل مستشفى الجمعية بنابلس كمركز علاج مرضى كوفيد – 19، بحضور نائب محافظ محافظة نابلس السيدة عنان الأتيرة.

وبحث الاجتماع الذي جرى بمبنى المحافظة بنابلس اليوم الأربعاء، آلية تشغيل المستشفى الذي سيخدم محافظات شمال الضفة الغربية، وما يلزمه من معدات وكوادر وأجهزة طبية.

وقالت وزيرة الصحة د. مي الكيلة، "وزارة الصحة تسعى بكل الممكن لزيادة عدد مراكز العلاج وتجهيزها، خاصة في ظل جائحة كورونا، من أجل تخفيف الضغط على مراكز العلاج الأخرى، ورفع جودة الخدمة الطبية المقدمة للمواطنين".

وأضافت الوزيرة أن الوزارة تعمل على الاستعداد لكافة الاحتمالات الممكنة، خاصة مع اقتراب فصل الشتاء، من خلال زيادة مراكز العلاج وتوفير المعدات الطبية والوقائية اللازمة ومتابعة الحالة الوبائية ومستجداتها أولاً بأول.

وأشارت الأتيرة، إلى مستجدات الإجراءات التي تقوم بها لجنة الطوارئ العليا في متابعة الحالة الوبائية في المحافظة، والتعامل معها من كافة الجهات.
وكانت اللجنة المشكلة لوضع خطة تجهيز وتشغيل مستشفى الهلال الأحمر الفلسطيني في نابلس قد وضعت كافة الخطط والسيناريوهات والإمكانيات لتشغيل المستشفى لاستقبال المرضى المصابين بفيروس كوفيد – 19، في إطار توسيع المساندة الصحية للمرضى والحفاظ على حياتهم.
وقال رئيس جمعية الهلال الأحمر في المحافظة هلال تفاحة " نثمن الجهد الكبير الذي تبذله وزارة الصحة الفلسطينية في تطوير المنظومة الصحية ككل، وتوسيع دائرة مراكز وخدمات العلاج التي من شأنها الحد من انتشار الفايروس وعلاج المرضى".

وحضر الإجتماع من وزارة الصحة، الوكيل المكلف د. وائل الشيخ، والقائم بأعمال مدير عام المستشفيات د. نجي نزال و المهندس عماد الخطيب مدير دائرة الهندسة والإنشاءات ومن جمعية الهلال الأحمر بنابلس، السيد خليل الشخشير نائب رئيس الهيئة الادارية  في الجمعية، والمهندس سامر سالم عضو الهيئة الإدارية في الجمعية والسيد خالد ناصر.