نابلس - النجاح - أشاد محافظ نابلس اللواء إبراهيم رمضان بالدور الذي يقوم به الشباب اليوم من مختلف مؤسسات المجتمع المدني في مساندة الجهات الرسمية في مواجهة تفشي الوباء بالتوعية والتثقيف وأعمال التطوع على اختلافها، مؤكدًا على الدور الريادي الذي تقوم به المؤسسات والتنظيمات التي ترعى الشباب في حثّهم على الأعمال والأنشطة التطوعية بما يعود بالفائدة على مجتمعاتهم مع ضرورة تلقّيهم التدريب والتأهيل الذي يمكّنهم من هذه الأدوار خاصة في هذه المرحلة الحرجة والمهمة من حالة الطوارئ التي نعيشها. 

وقال المحافظ إنه مهما بلغت أدوار هؤلاء الشباب من أهمية فإنّها لن تصل إلى الحدّ الذي تؤثر فيه على مهام وواجبات رجل الأمن في الميدان باعتباره صاحب السيادة ومرآة القانون، حيث أثبت دومًا انضباطه والتزامه الوطني والمهني بمسؤولياته.

وأشار اللواء رمضان أن المجتمع الفلسطيني عامة وفي محافظة نابلس خاصة يثبت في كل مرة يمرّ خلالها بالأزمات أنه على قدر كبير من المسؤولية والتكافل والوعي، على الرغم من بعض التجاوزات التي سُجلت في الأيام الأخيرة والتي يتم متابعة أدق تفاصيلها بهدف احتوائها واستخلاص العبر منها.