النجاح - هنأ رئيس الوزراء رامي الحمد الله، باسم الرئيس محمود عباس والحكومة، أبناء الطوائف المسيحية في فلسطين والعالم أجمع لمناسبة حلول عيد الفصح المجيد.

جاء ذلك خلال زيارته كنيسة الروم الكاثوليك في نابلس، اليوم الأحد، بحضور محافظ نابلس اللواء أكرم الرجوب، ووزير المواصلات سميح طبيلة، وعدد من قادة المؤسسة الأمنية، والشخصيات الاعتبارية.

وقال رئيس الوزراء: "الشعب الفلسطيني بكافة مكوناته مسلمين ومسيحيين وسامريين، يد واحدة منذ فجر التاريخ، ونضالنا مشترك لحماية كنيسة القيامة والمسجد الاقصى دليل على وحدتنا في فلسطين، ففلسطين مثال يحتذى به في التعايش بين الأديان"..