نابلس - النجاح - ستُعرض لوحة مقلدة شديدة الشبه بلوحة الموناليزا لليوناردو دافنشي ترجع إلى أكثر من 400 سنة في مزاد بباريس يوم الثلاثاء، بعد بيع لوحة أخرى مقلدة منها وهي إحدى أشهر اللوحات في العالم بسعر قياسي منذ شهور.

واللوحة الأصلية التي اشتراها الملك فرانسوا الأول، ملك فرنسا، من الفنان في عام 1518 موجودة في متحف اللوفر في باريس، وليست للبيع.

لكن اللوحة المقلدة المعروضة للبيع يوم الثلاثاء ترجع إلى نحو عام 1600 وتماثل اللوحة الأصلية إلى حد يرجح معه أن يكون الفنان الذي رسمها رأى اللوحة الأصلية عن قرب، بحسب دار المزادات "آرتكوريال".

ومن المتوقع أن يتراوح ثمن هذه اللوحة بين 150 ألفا و200 ألف يورو (173 ألفا و230 ألف دولار أميركي).

في يونيو الماضي، اشترى جامع تحف أوروبي لوحة أخرى مقلدة من الموناليزا ترجع إلى القرن السابع عشر مقابل 2.9 مليون يورو (3.4 مليون دولار)، وهو رقم قياسي لنسخة مقلدة من لوحة الموناليزا في مزاد في دار كريستيز للمزادات بباريس.