النجاح - نجح باحثون في جامعة هارفرد الأمريكية باكتشاف فائدة ذيل الديناصور، بعد أن وضعوا نماذج تحدد طريقة تنقل هذا الحيوان الذي اختفى قبل 66 مليون عام، بحسب موقع إذاعة "مونت كارلو".

 

وكان المعتقد السائد في السابق هو أن ذيل الديناصور يساعده في التوازن بسبب ثقل رأسه، ولأنها تسمح له بالبقاء منتصبا بشكل ثابت.

ولكن الباحثون في جامعة هارفرد اكتشفوا أن هذه فوائد ثانوية، وأن الأهمية الأكبر للذيل هي أنها تسمح للديناصور بالتنقل بشكل أسرع وبتوفير الطاقة.

وخلص الباحثون إلى أنه من دون هذا الذيل، كانت الديناصورات ستبذل مجهودا إضافيا في الحركة يقدر بنسبة 18 في المئة.

وقارن الباحثون بين حركات الديناصورات وحركة أنواع من الطيور الحالية التي توقفت عن الطيران، وهو ما أظهر أن هذه الطيور تتمتع بميزات مشابهة للديناصورات في حركتها.