وكالات - النجاح - أعلنت مصادر في وزارة الدفاع الروسية أن الأسطول البحري الحربي في جيش البلاد سيحصل على كاسحة ألغام جديدة من "الكسندريت" قبل نهاية العام الجاري.

وتبعا لصحيفة "كراسنايا زفيزدا"  الروسية فإن "أسطول المحيط الهادئ في الجيش الروسي وقبل نهاية الصيف القادم من المفترض أن يتسلم كاسحة الألغام البحرية الجديدة بيوتور إلييتشيف التي طورت في إطار المشروع الحكومي رقم 12700، والتي تم تشكيل الطاقم المخصص لاختبارها في يناير الفائت".

وأشارت الصحيفة إلى أن السفينة المذكورة حصلت على غواصات مسيرة صغيرة قادرة على اكتشاف معظم أنواع الغواصات والألغام البحرية المعادية، كما جهزت بمنظومة خاصة لاكتشاف وتدمير الألغام على أعماق تصل إلى 300 م.

وكانت روسيا قد بدأت بتطوير هذه السفينة عام 2018 في مصنع "سريدني-نيفسكي"  لتكون سادس كاسحة ألغام بحرية من نوع "ألكسندريت" تبنى في إطار المشروع الحكومي رقم 12700 التابع لوزارة الدفاع، والثانية من نوعها التي سيحصل عليها أسطول المحيط الهادئ في جيش البلاد.