النجاح - قرر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، إسكات معاناة شعبه من نقص اللحوم، باستخدام الكلاب الأليفة في البلاد.

وتكون الكلاب الأليفة عادة في "بيونغيانغ" ملكا للطبقة الغنية، وتعتبرها الحكومة الكورية بأنها رمز "للانحطاط الرأسمالي".

وقال مصدر من كوريا الجنوبية إن السلطات في كوريا الشمالية حددت العائلات التي تملك كلابا أليفة في البلاد، وأجبرتها على تسليمها للسلطات، وإلا تعرضت للعقاب.

وأشار المصدر أن معظم الكلاب الأليفة في البلاد تم قتلها واستخدامها كلحوم في المطاعم التي تعاني من شح في اللحوم، بينما أرسل بعضها لحدائق الحيوان.