النجاح - كان رضيع يبلع من العمر عاما واحدا يلهو في في ساحة منزله عندما انزلق فجأة، ولسوء حظه وقع على قضيب حديدي بارز انغرز في جمجمته.

وباتت حالة الرضيع  مستقرة بعد كان على وشك الموت، بعد عملية جراحية لإزالة القضيب من رأس الرضيع، استغرقت ساعة كاملة.

وبعد إخضاع رأس الرضيع للفحص بالأشعة السينية، تبين أن قسما كبيرا من القصيب مستقر في الجمجمة ولا يبعد سوى مليمترات عن الأوعية الدموية في قاع الدماغ.

وقال الدكتور وانغ غوانغنينغ، مدير جراحة الأعصاب في مستشفى الأطفال بالمدينة، إن الطفل كان في حالة حرجة عندما وصل المستشفى، وكان يعاني من الحمى.

لكنه أضاف أنه "بعد إزالة القضيب المعدني تحسنت حالة الرضيع"، ووصفها الطبيب بالمستقرة.