النجاح - احتفل البيت الأبيض بحضور الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" وعائلته بتقليد طريف تتبعه الولايات المتحدة منذ 1989 بمناسبة "عيد الشكر-Thanksgiving".

ويتمثل الاحتفال بقيام الرئيس الأميركي بـ"العفو" عن ديك رومي "رئاسي" ليلة عيد الشكر ويعتقه من الذبح أمام حشد كبير من الصحافيين والمصورين الذين يلتقطون صورة الديك الرومي الذي يبدو "سعيدًا" بنجاته، وينقل الديك المحظوظ بعد ذلك إلى المزرعة الرئاسية حيث يقضي ما تبقى من حياته.

هذا العام، منح "ترامب" الديك الرومي المدعو "باتير" (زبدة) عفوًا رئاسيًا بمناسبة الاحتفال بعيد الشكر الوطني.

وخلال مراسم العفو التي أقيمت في حديقة الورود بالبيت الأبيض، قال "ترامب" أمام الحضور مخاطبًا الديك المحظوظ: "باتير، أمنحك عفوًا تامًا وكاملًا".

وكان البيت الأبيض قد فتح التصويت أمام الجمهور الأمريكي من أجل اختيار اثنين من الديك الرومي الذي سيقوم "ترامب" بالعفو عنه هذا العام.

ويبقى الطائران طوال الليل داخل أحد الفنادق الفاخرة في واشطنن حيث سمح لهما بالاستمتاع بأجمل الأشياء في الحياة، ويتم تعريفهما للشعب الأمريكي في مؤتمر صحفي أقيم أمس في فندق "ويلارد" للكشف عن اسمائهما: "زبدة وخبز".

ويحتفل بعيد الشكر في الولايات المتحدة في الخميس الأخير من شهر نوفمبر.