النجاح - نجح النحّات الإيطالي "فدريكو كلابس" في إيصال رسالته للعالم حول قضية أزمة المهاجرين عبر البحر الأبيض المتوسط بطريقة "فريدة" و"مُلفتة" من خلال أحد أعماله.

وقد وضع الفنان "فدريكو" (32 عامًا) مُجسمَه الفني الذي أسماه "أهلا وسهلا (؟)" على سطح مياه البحر الأبيض المتوسط، وذلك للفت الانتباه إلى الجهود اللازمة لإنقاذ حياة المهاجرين.

وأشار "فدريكو" الى أن الهدف من هذه العمل هو لفت أنظار العالم نحو (أزمة المهاجريين) وتأكيدًا منه على القيم الأساسية للضيافة والتمسك بالقيم الإنسانية في مواجهة المآسي الناجمة عن الحروب حول العالم.

وبعد وضع المجسم في البحر، أعلن الفنان بأنه سيقوم بعرضه في مزاد علني ستخصص عائداته لصالح منظمة  Mediterranea-Saving Humans المعنية بدعم المهاجرين عبر البحر الأبيض المتوسط.أهلا وسهلا (؟)

 

​.‎

ويواجه الأشخاص الذين يصلون إلى أوروبا العديد من لتحديات والمخاطر فور وصولهن إلى اليابسة. فعدم وجود مأوى، وإجبارهم على ‏العيش في ظروف غير صحية أو في ظروف مناخية سيئة، وعبور الحدود الغدارة، ‏ومواجهة السلطات المعادية، تدفع الكثير من الناس إلى المرض او الإصابة أو مواجهة ‏مشاكل في الصحة النفسية‎.‎