النجاح - منح الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جائزة المشجع المثالي لسيدة برازيلية كانت ولا تزال تبحث دومًا عن طرق جديدة ومجدية لمساعدة ابنها الكفيف في التغلب على مصاعب الحياة اليومية.

وتحرص الأم "سيلفيا"، وهي أم لطفل كفيف مصاب بالتوحد يدعى"نيكولاس"، على اصطحابه الى جميع مباريات كرة القدم التي تقام في بلدتها لتنقل له مجرياتها من خلال عينيها ثم تترجمها له بطريقتها الخاصة.

وقالت الأم: "أنا أعيش في مدينة "يونيائو دوس بالميراس" وجميع سكانها يعشقون كرة القدم، فقد انغرس حبها في قلوبنا منذ أن كنّا صغارًا، ونقلتُ هذا الحب لابني نيكولاس".

وأشارت "سيلفيا" الى أنها تحرص دومًا على اصطحاب ابنها "نيكولاس" لمشاهدة مباريات فريقه المُفضل "بالميراس"، ثم تبدأ بشرح تفاصيل ومجريات المباراة لحظة بلحظة وهو مُستمتع بذلك.

وأردفت تقول: "أنا عيون نيكولاس، أقوم بوصف كل شيء له بدءا من تفاصيل الملعب، وأشكال اللاعبين، ولون شعرهم، ولون أعينهم، وطول أكمام ستراتهم، بالإضافة الى لون أحذيتهم، فابني قادر على تقدير هذه اللعبة بفضل حبي له وعشقي للكرة المستديرة".

وتابعت: "في الملعب يتمتع ابني بالحرية الكاملة، كما يشعر بالراحة، يتحول لطفل آخر، فمنذ اللحظة الأولى التي يدخل فيها الملعب يبدأ بالقفز والضحك والركض والهتاف".