النجاح - يعاني الكثيرين من الأصوات الصادرة سواء كانت مضغ الطعام أو غيرها ومنها قصة رجل أميركي يعاني من متلازمة غريبة تدفعه الى فقدان أعصابه فور سماعه أي صوت، الأمر الذي دفعه الى التخلي عن عائلته منذ أربع سنوات.

ويعاني درول ميرفي وهو مدير إنتاج إحدى شركات تصميم الغرافيك، من مرض يدعى "ميسافونيا" أو متلازمة حساسية الصوت الانتقائية، وهو اضطراب عقلي يسبب بعض الضوضاء التي تؤدي إلى ردود فعل عاطفية متزايدة، بما في ذلك الغضب والذعر والحاجة إلى الفرار، وفقا لصحيفة "ميرور" البريطانية.

ويؤكد ميرفي البالغ من العمر 41 والذي يعيش في مدينة سان دييغو، انه من بين أكثر الأشياء التي تثير رد فعل غاضب لديه، أصوات مضغ الطعام الصادرة من الآخرين، ما دفعه إلى الإبتعاد عن أفراد أسرته بعدما ساءت العلاقة معهم جداً. 

كما أن انزعاجه من صوت نقر زملائه في العمل للأقلام، أدى إلى تدهور علاقته بالكثير منهم.

ونتيجة الـ Misophonia أصبح ميرفي غير قادر على رؤية عائلته وأصدقائه منذ أربعة أعوام وإلى الآن، كما أثّرت به هذه المتلازمة بشكل كبير لدرجة أنه ليس قادراً على الخروج بموعد عاطفي أو التنزه بين الناس بشكل طبيعي.