النجاح - يفتتح خلال العام الجاري أعمق مسبح في العالم، في بولندا، والذي سيحتوي على "كهوف مائية" وممرات زجاجية وبئر غطس، ويقارب عمقه 45 مترا تحت الأرض.

ويجري اليوم إنشاء المسبح العملاق، "Deepspot"، في بلدة مشتشونوف، القريبة من العاصمة وارسو، بينما يستخدم أكثر من 1100 طن من المعدن، لتدعيم هيكله، وخاصة في "منطقة البئر" التي تمتد إلى أعمق نقطة فيه.

كما سيكون المسبح العملاق مقصدا هاما للغطاسين المحترفين الراغبين بالتدرب واكتساب خبرات إضافية، مع العلم أن حوضه يحتوي على 8000 متر مربع من الماء.

وأكد المصممون أن المسبح الجديد يلائم كافة الغطاسين، المبتدئين والمتمرسين كذلك، كما يمكن لغير الراغبين بالسباحة، بالدخول إلى المسبح العميق عبر نفق مائي يمتد داخله.

وإضافة إلى المسبح، يتضمن المشروع التطويري غرف تدريب وقاعات مؤتمرات، وكذلك فندقا سياحيا تندمج نوافذ غرفه مع جدران المسبح، بحيث يشعر النزلاء وكأنهم يقيمون تحت الماء.

ومع افتتاح "Deepspot" خلال العام الجاري، سيتفوق بجدارة على أعمق مسبح مشيد في العالم، معروف باسم "Y-40 Deep Joy"، والواقع بالقرب من مدينة فينيسيا، في إيطاليا.

وبالرغم مما سبق، لن يتربع المسبح البولندي طويلا على قمة أعمق المسابح العالمية، إذ من المقرر افتتاح مسبح "Blue Abyss" في بريطانيا، بعمق 50 مترا تحت الأرض، وذلك في عام 2020.

كما أكدت شركة "Blue Abyss"، المطورة للمشروع والحاملة لاسمه، أنه سيكون أكثر من مجرد مسبح عملاق، إذ سيصبح "مركز تدريب تجاري لرواد الفضاء"، وكذلك مركز تدريب وسباحة متميزا.