النجاح - أعلن علماء الجيوفيزياء من جامعة فيلهلم في مونستر بألمانيا، أن الأرض في بداية نشأتها كانت عبارة عن "مكان جهنمي" تنتشر فيه شظايا الأجسام الكونية الساخنة.

ويفيد موقع "Live Science" بأن مجموعة من الباحثين برئاسة، كريستيان ماس، تؤكد على أن الأرض في بداية نشأتها كانت مغطاة بصهارة بركانية. ووفقا لهم، فإن هذه الصهارة تكونت قبل نحو 4.5 مليار سنة، عقب اصطدامها بجسم فضائي مجهول بحجم كوكب المريخ، ويعتقد أن القمر نشأ نتيجة هذا الاصطدام.

وبلغ سمك طبقة الصهارة بضعة آلاف كيلومترات. ومن أجل فهم العمليات الجيولوجية التي كانت تجري فيها، صمم الباحثون نموذجا لعملية تبلور معادن السيليكات، باعتبارها الأكثر انتشارا في قشرة الكرة الأرضية.

واتضح للباحثين أن عملية التبلور حصلت نتيجة دوران الأرض الذي تسبب في تبريد الصهارة. واستمرت هذه العملية في بعض مناطق الأرض من ألف إلى مليون سنة.