النجاح - استطاعت شرطة أبو ظبي إنقاذ رجل من حادث سير شبه مؤكد، وذلك عقب تعطل نظام تثبيت السرعة في سيارته، وكذلك عدم استجابة الفرامل أو ناقل السرعة بشكل نهائي.

وصرحت الشرطة بأن السيارة ثبتت على سرعة كبيرة تجاوزت 130 كم/ ساعة، الأمر الذي من شأنه تهديد حياة السائق وكذلك سلامة السائقين الآخرين على الطريق السريع.

وبعد أن عجز السائق عن إيقاف السيارة بأي طريقة، قام فورا بالاتصال بالشرطة وطلب النجدة من المأزق الذي وقع فيه، حيث أكد أن المكابح لا تستجيب نهائيا وأنه قلق على حياته وسلامته.

ومع تلقي الاتصال، قام جهاز الشرطة بفرز 15 سيارة نجدة لاحتواء الموقف ومنع تصادم السيارة المعطلة مع السيارات الأخرى، حيث قامت سيارات الشرطة بالإحاطة بمركبة السائق المسرعة من كل جانب.

كما تقدمت إحدى سيارات الشرطة أمام المركبة المعطلة وأخذت تحاول إبطاء سرعتها بالقوة. وفعلا، نجحت التقنية التي استخدمتها الدورية في إبطاء سرعة السيارة تدريجيا، إلى أن توقفت بشكل نهائي. 

وعقب احتواء الموقف، أكدت الشرطة عدم وجود أي إصابات ناجمة عن الحادث الاستثنائي وأن السائق بخير وبصحة جيدة.